سلبيات وعيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية

استشارات عقارية

سلبيات وعيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية

عيوب العاصمة الإدارية

العاصمة الإدارية الجديدة New Capital هي عبارة عن طفرة عمرانية أحدثت نقلة حضارية كبيرة في العقود الأخيرة، حيث تميزت بمجموعة من خصائص مدن الجيل الرابع حول العالم، بداية من البنية التحتية المتكاملة وصولًا إلى الأرقام القياسية التي تمكنت من تحقيقها سواء بالمعالم العامة أو المشروعات السكنية والاستثمارية، ولكن على الرغم من ذلك إلا أنها وقعت في بعض العيوب.

تمثل عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة نقطة فارقة لدى بعض المستثمرين لاسيما المبتدئين منهم، حيث لا يعد مشروع العاصمة الجديدة مناسبًا لكافة طوائف المجتمع المصري، وفي الفقرات القادمة نستعرض الأمر بشئ من التفصيل ولكن بعد تناول بعض مميزات الاستثمار في العاصمة.

مميزات العاصمة الإدارية الجديدة

برج تريو في العاصمة الإدارية

قبل عرض كافة عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية، نأتي ببعض مميزاتها حيث تمتاز المدينة بالعديد من الخصائص التي تعد من المقومات الرئيسية في مجال الاستثمار العقاري، لذلك أتجهت أنظار أصحاب رؤوس الأموال من داخل وخارج مصر نحو الاستثمار بها، حيث أستقبلت الدولة متمثلة في هيئة المجتمعات العمرانية بالترحاب للمساهمة في تطوير المدينة والترويج لمشروعاتها.

نستعرض فيما يلي أهم مميزات الاستثمار في العاصمة الإدارية:

1. موقع العاصمة الإدارية

أنفرد مشروع العاصمة بموقع استراتيجي هام على أهم الطرق الرئيسية وبالقرب من أبرز المدن:

2. مساحة العاصمة الإدارية

المساحة الشاسعة للمشروع والتي تصل حتى 184 فدان، تعد من أفضل مميزات الاستثمار العقاري في العاصمة الإدارية، حيث طرحت الخصائص التالية:

  • الوقوع في منطقة وسط بالقرب من كافة المدن والطرق الهامة والحيوية.
  • توفير أكبر استفادة ممكنة من الأفكار التخطيطية والرسوم الهندسية للمشروعات.
  • توفير أكبر باقة من الفرص الاستثمارية والمشاريع، نظرًا لتطوير المشروع عبر 3 مراحل.

تم تقسيم عملية التطوير إلى 3 مراحل وما زال العمل قائمًا بالمرحلة الأولي:

  • المرحلة الأولى: تأتي على مساحة 40 ألف فدان.
  • المرحلة الثانية: تم تخصيص من أجلها 47 فدان.
  • المرحلة الثالثة: سوف يتم إقامتها على مساحة 97 فدان.

3. معالم العاصمة الإدارية الجديدة

يطلق عليها بعض بمدينة الأرقام القياسية نظرًا لاحتوائها على العديد من المشاريع القومية الهامة، والتي تزيد من القيمة العقارية لكافة المشاريع المُقامة عليها، لذلك تذهب العديد من شركات العقارات في مصر نحوها لاكتساب شهرة بجانب جدوى عالية للاستثمار العقاري.

تمثل العاصمة واحدة من أفضل مناطق الاستثمار العقاري في مصر لضمها المعالم الأتية:

  • البرج الأيقوني كأطول برج في مصر وافريقيا، وثاني أطول أبراج الشرق الأوسط بعد برج خليفة بطول 400 متر.
  • مسجد الفتاح العليم أحد أكبر مساجد العالم على الاطلاق، يتم تنفيذه على مساحة 106 فدان.
  • النهر الأخضر الذي يعد تجربة فريدة من نوعها، كأول نهر صناعي في مصر.
  • الحديقة المركزية كأكبر حديقة من نوعها في العالم على مساحة 1,000 فدان، والتي تضم النهر الأخضر.
  • مشروع المونوريل الذي يربط العاصمة بما يجاورها، بالإضافة إلى ذلك يوجد مشروع القطار الكهربائي.

4. البنية التحتية للعاصمة الإدارية

تعد من أفضل المدن المصرية الجديدة التي تتمتع ببنية تحتية قوية ومتكاملة، حيث أعتمدت شركة العاصمة الإدارية أثناء وضع التخطيطات الهندسية للمدينة في مراعاة إخراجها بالمواصفات الأتية:

  • مدينة خضراء: تأتي أغلب مساحة مشروع العاصمة عبارة عن مساحات خضراء ولاند سكيب، علاوة على ذلك المشروعات العامة والخاصة التي يتم تخصيص على مساحة أرضها 70% أو 80% للمناظر الطبيعية مع تخصيص المساحة الأقل للمباني.
  • مدينة مستدامة: تم توجيه اهتمامات بالغة في تقديم المدينة بنمط مستدام موافق للقياسات الدولية، كالاعتماد على الطاقة الشمسية النظيفة والأساليب المتطورة الصحية في تدوير المخلفات.
  • مدينة متطورة: يتم الاعتماد على الطرق التكونولوجية الحديثة في تشييد وتشطيب المشروعات والإنشاءات بالمدينة، ولأول مرة توجد أنظمة إضاءة وإطفاء بالمولات وأنظمة السمارت هوم في بعض الوحدات السكنية.
  • ذات بنية اقتصادية: تم وضع الجانب الاقتصادي في الحسبان أثناء تصميم ووضع مخطط العاصمة الإدارية، لذلك أتى الأمر بثماره على الجانب الاقتصادي لمصر بوجه عام.

عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة

عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية
عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية

بعد استعراض بعض من مميزات العاصمة الإدارية، نتناول مجموعة من أبرز المشاكل التي قد تواجه العملاء سواء على المدى القصير أو الطويل أثناء مساهمتهم في الاستثمار العقاري بداخلها، حيث نأتي بملخص عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية فيما يلي:

1. أسعار العاصمة الإدارية

من أبرز عيوب العاصمة الإدارية وأكثرها تأثيرا على عملاء السوق المصري، هي الأسعار غير المتلاءمة مع فئات وشرائح مجتمعية مختلفة، حيث يأتي ملخص الأسعار في الاتي:

  • الاستثمار التجاري هو الأكثر مبالغة في الأسعار ومشكلة العاصمة الإدارية البارزة، حيث يبدأ سعر المتر في العاصمة الإدارية للمحلات التجارية من 50 ألف جنيه، ويصل في بعض المشروعات إلى 270 ألف جنيه.
  • تأتي أسعار شقق العاصمة الإدارية بمبالغ غير مناسبة لحجم الإمكانيات بوجه عام، ولكنها إحدى مشاكل المدن المصرية الجديدة بوجه عام، لاسيما ارتباط الأمر بـ قانون الإيجار الجديد وأسعار العقارات في مصر بعد ارتفاع سعر الدولار.
  • يبدأ سعر المتر السكني في العاصمة الجديدة من حوالي 9,000 جنيه مصري، وقد يصل حتى 20 ألف جنيه.

2. شبكة مواصلات العاصمة الإدارية

مع التخطيط المستمر لتوفير شبكة مواصلات عامة متمثلة في أتوبيسات النقل العام، مع انتظار الانتهاء من مشروعات النقل بالقطار الكهربائي والمونوريل إلا أن الأمر يحتاج لمزيد من الوقت مما يجعل الوصول إلى العاصمة بالوقت الراهن يعتمد بصورة كبيرة على المواصلات الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك عدم وجود مواصلات داخلية للتنقلات، ولكن لا يعد بصورة أساسية من عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية، كونه من الأمور الطبيعية التي تمر بها أي مدينة جديدة.

3. الهيئات الحكومية في العاصمة الإدارية

مع نقل الهيئات الحكومية والسفارات الأجنبية تخوف البعض من وجود تكدس مستقبلي للسكان بالعاصمة الجديدة، ولكن يعد هذا النقل ليس كاملًا لأنه ليس من المُتوقع جعلها عاصمة مصر بدلًا من القاهرة الكبرى لعدة اعتبارات وأسباب، منها تمتع بعض السفارات الأجنبية بمواقع جغرافية مميزة في القاهرة والتي من الصعب تعويضها.

عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية هي عبارة عن عيوب حقيقية بالفعل، وأخرى تعود إلى المتطلبات الشخصية للعملاء والتي تختلف من شخص لأخر، علاوة على ذلك توجد بعض المخاوف أو الشكوك والمعلومات المغلوطة التي من شأنها تكوين عيب في المدينة والتي نتناولها بشئ من الإيجاز في الفقرة القادمة:

 جدوى الاستثمار العقاري في العاصمة الإدارية

شقق فندقية للبيع العاصمة الإدارية الجديدة

توجد بعض المعلومات المتداولة حول الجدوى الاستثمارية في العاصمة الجديدة، والتي قد تكون غير صحيحة أو عبارة عن شكوك فردية لذلك نتناول بعضًا منها في الأتي:

هل فشل مشروع العاصمة الإدارية؟

هل العاصمة الإدارية مشروع فاشل؟ يتساءل البعض حول نجاح أو فشل مشروع العاصمة، وهو ضمن الأسئلة التي لا توجد لها إجابة واقعية لعدم الانتهاء من المدينة إلى الوقت الراهن، وقد نشأ هذا السؤال نتيجة الأحداث الاقتصادية المتتابعة في السنوات الماضية مع تغير سعر صرف الدولار.

لكن وبوجه عام تشير كافة المعطيات إلى وجود مستقبل كبير في انتظار مشروع العاصمة والمستثمرين فيها على الرغم من عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية، لعدة أسباب منها ما يلي:

  • وجود استثمارات أجنبية بالمشروع.
  • توجيه الدولة جهودها نحو استكمال أعمال التطوير بشكل مستمر.
  • التواجد الكبير للشركات العقارية من داخل وخارج مصر بالمدينة.
  • وجود توازن بين العرض والطلب في سوق مشروعات العاصمة الإدارية.
  • قيام شركة العاصمة الإدارية مع هيئة المجتمعات العمرانية متمثلة بشكل واقعي في شركة سيتي ايدج للتطوير العقاري، على وضع شروط صارمة خاصة بمواعيد التسليم والانتهاء من المشاريع.

هل توقفت أعمال البناء في العاصمة الإدارية؟

توجد بعض الأخبار أو المعلومات المتداولة حول توقف أعمال البناء لعدم وجود تمويلات للمشاريع مما يجعل بعض العملاء يعزف عن الدخول برأس ماله بالمشروع كاعتباره إحدى عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية، ولكن هو أمر غير صحيح لعدة أسباب منها ما يلي:

  • وجود تمويلات أجنبية للاستثمار العقاري في العاصمة.
  • امتلاك المدينة لتمويلات خاصة ناتجة عن بيع الأراضي من قِبل شركة العاصمة الإدارية.

هل مطوري العاصمة الإدارية يفتقدون للخبرات العقارية؟

أيضًا ضمن المعلومات المغلوطة اعتبار البعض لوجود نقص في الكفاءة والخبرة لدى شركات العقارات في العاصمة الإدارية، وهو الأمر الذي يحمل جانب من الصحة حيث توجد العديد من الشركات الناشئة التي دخلت لطرح أولى أعمالها بالمدينة، ولكن من ناحية أخرى يمكن تقسيم هذه الشركات إلى الأتي:

  • شركات منبثقة من مؤسسات عريقة، حيث تحتاج بعض الشركات الكبيرة إلى طرح شركات صغيرة تابعة لها في مجالات مختلفة مثل مؤسسة النساجون الشرقيون المالكة لحوالي 26 شركة أخرى تتبعها، الأمر الذي يجعل منها شركات ذات خبرات كبيرة بالفعل كونها راجعة إلى الشركة الأم.
  • شركات ناشئة بالفعل وتتطرح مشروعاتها لأول مرة، وتوجد العديد من الأمثلة عليها داخل العاصمة الإدارية، ولكنها تعد عبارة عن مجموعة من الخبرات البشرية التي تكاتفت من أجل جمع الخبرات والمهارات العقارية في مؤسسة واحدة، وقد أثبت هذا النموذج نجاحًا كبيرًا لذلك لا تعد هه النقطة من عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية.

مع ذكر الشركات العقارية في العاصمة الإدارية، نستعرض مجموعة من أبرزها وأكثرها تحقيقًا للجدوى الاستثمارية في الفقرة القادمة:

أفضل شركات العقارات في العاصمة الإدارية

عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية
عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية

تتنوع الشركات العقارية في العاصمة الإدارية ما بين شركات عريقة ذات تاريخ كبير وما بين شركات حديثة العهد في السوق المصري، علاوة على ذلك توجد شركات أجنبية، وفيما يلي نتناول مجموعة من أبرزها وأفضلها:

شركة سيتي ايدج للاستثمار العقاري

هي شركة قومية تابعة للدولة المصرية، والتي تم إطلاقها لأول مرة بعام 2017 حيث قدمت العديد من المشروعات الشهيرة، مثل الأتي:

لكل ما تتطلع إليه حول شركة سيتي ايدج، اضغط هنا.

شركة مصر إيطاليا العقارية

إحدى أفضل شركات العقارات في مصر بمجموع خبرات يصل حتى 35 عامًا، مع تقديمها لإسهامات عقارية متنوعة بمدن مصر المختلفة، بينما تتمثل أفضل مشروعاتها في الأتي:

لكافة المعلومات عن شركة مصر إيطاليا، اضغط هنا.

شركة بيراميدز للتطوير والاستثمار العقاري

من الشركات العقارية ذات الصيت الواسع منذ إنطلاقتها الأولى بعام 1984، وهي واحدة من رواد مجال الاستثمار العقاري على المستوي المحلي والدولي حيث تمتلك فرع أخر للشركة في فرنسا تم إنشاؤه بعام 1989، وتتمثل أفضل مشاريع بيراميدز العقارية في الأتي:

استطلع كافة المعلومات حول شركة بيراميدز العقارية، من خلال الضغط هنا.

شركة تاج مصر للتطوير العقاري

واحدة من أفضل شركات العقارات في العاصمة الإدارية ومصر، حيث قدمت حوالي 6 مشاريع في العاصمة الجديدة إلى حد اللحظة كأحدى الشركات التابعة لمؤسسة المصرية الدولية للإنشاء، بينما تعد أبرز مشروعاتها في الأتي:.

لكل ما يهمك عن شركة تاج مصر للاستثمار العقاري، اضغط هنا.

شركة بيتر هوم للتطوير العقاري

من الشركات العقارية ذات الخبرات الطويلة في السوق المصري منذ عام 1998، علاوة على ذلك فقد أتخذت من العاصمة الإدارية وجهة رئيسية للاستثمار حيث قدمت بها 4 مشروعات سكنية ومول تجاري، وتتمثل أبرز أعمالها فيما يلي:

تناول كافة تفاصيل شركة بيتر هوم للتطوير العقاري، من خلال الضغط هنا.

شركة كابيتال لينك للتطوير والاستثمار العقاري

من عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة والتي ينسبها البعض للشركات الناشئة، متمثلة في الشركات العقارية مثل كابيتال لينك العقارية وعلى الرغم من حداثتها حيث تم إنشاؤها مع مطلع عام 2020 إلا انها أثبتت جدارة تطويرية منقطعة النظير، حيث قدمت 5 مشروعات استثمارية من أفضل مولات العاصمة الإدارية، مع مشروع سكني.

يمكن تلخيص أعمال كابيتال لينك في الأتي:

لكل ما يهمك حول شركة كابيتال لينك للاستثمار العقاري، اضغط هنا.

شركة جيتس للتطوير العقاري

جيتس العقارية هي واحدة من رواد المجال العقاري على مستوى المدن المصرية المختلفة، مثل العاصمة الإدارية ومدينة السادس من أكتوبر والشيخ زايد، وتتمثل أبرز ما قدمت في الأتي:

لكافة التفاصيل عن شركة جيتس العقارية، اضغط هنا.

في الختام فقد ذكرنا سالفًا مجموعة من الشركات العقارية المميزة على سبيل المثال وليس الحصر، بعد تناول أهم عيوب الاستثمار في العاصمة الإدارية ومميزاتها بشئ من الإيجاز.

 

تعد المعاملات العقارية من القرارات المصيرية في حياة الفرد، ومع انتشار حيل النصب العقاري المختلفة والشركات غير الموثوق بها، يقدم إليك موقع كراسة شروط العقاري نخبة من أهم خبراء السوق العقاري المصري، لمساعدتك في اتخاذ قرار الشراء بشكل سليم.

أسئلة تهمك حول العاصمة الإدارية الجديدة

متى يتم الانتهاء من العاصمة الإدارية الجديدة؟

كان من المقرر افتتاح المدينة بشكل جزئي بعام 2022.

كم تكلفة العاصمة الإدارية الجديدة؟

ما يقارب من 85 مليار دولار أمريكي.

كيفية التواصل للاستفسار حول مشروعات العاصمة الإدارية؟

من خلال التواصل عبر الواتساب، أو عبر رقم المبيعات 00201104894802.

سجل بياناتك و سيتم عرض ملف المشروع كامل



    زر الذهاب إلى الأعلى
    WordPress Video Lightbox Plugin
    كتالوج المشروع