مفهوم الإيجار الإلزامي في 3 نقاط

استشارات عقارية

مفهوم الإيجار الإلزامي في 3 نقاط

ما هو الإيجار الإلزامي؟ وهل هو بند في مصلحة العميل أم المطور؟

الإيجار الإلزامي هي الفكرة المبتكرة التي أتخذتها بعض الشركات منهاجًا في سبيل التسويق لمشاريعها الاستثمارية، وقد ظهرت الفكرة مؤخرًا في العاصمة الإدارية الجديدة بعدما طرحت عدة شركات بند يضمن للعميل إيجار وحدته فور التعاقد فيها والتحصل على عائد سنوي بنسبة معينة ولفترة زمنية محددة.

تبدو الفكرة في وهلتها الأولى مغرية من الناحية الاستثمارية بالنسبة للعملاء، وخاصة في المدن الجديدة غير المأهولة بالحياة، ولكن هل العقد الإلزامي في صالح العميل بالفعل، أم هي حيلة من المطوريين العقاريين؟

ما هو عقد الإيجار الإلزامي؟

قانون الإيجار القديم للمحلات

هو عقد يقدمه المطور العقاري للعميل ويصبح بموجبه ملزمًا بتأجير الوحدة التي تحصل عليها المستثمر، مع إعطاءه نسبة ربحية ثابتة كعائد سنوي لمدة مٌعلن عنها ومٌتفق عليها.

يطمح العميل إلى الاستفادة من هذا البند قدر الإمكان، لاسيما لما يقدمه له من خدمة كبيرة جدًا تكمن في ضمان تأجير وحدته والحصول على عائد منها على الفور دون مشقة البحث عن مستأجر أو متابعة الوحدة وإدارتها، وفي الحقيقة أن هذا البند ما هو إلا أسلوب دعائي جديد أتبعته بعض شركات العقارات في مصر لزيادة مبيعاتها والترويج لمشاريعها.

حقيقة الإيجار الإلزامي والهدف منه

أفضل منطقة استثمارية في العاصمة الإدارية

تنقسم الشركات العقارية التي تطرح مشاريعها بعقد إلزامي لتأجير الوحدة إلى قسمين:

  • القسم الأول: شركات تعلن عنها بداعي إيهام العميل وجذبه، مع عدم وجود بنود ملزمة بالتأجير في العقد.
  • القسم الثاني: شركات تطرح عقد إيجار إلزامي حقيقي بالفعل، ولكن بطرح سعر أعلى من سعر السوق.

قد تنطوي الحيلة الترويجية على بعض العملاء من قِبل الشركات التي تقدم عقد حقيقي، لاسيما مع وفاءها بالعقد والاتفاق مع العميل، ولكن ما لا يدركه المستثمر هو طرح المطور لسعر متر أعلى من المشاريع المجاورة.

مثال:

  • وحدة استثمارية بسعر متر 30 ألف جنيه.
  • يعلن المطور عن سعر المتر بـ 35 ألف جنيه، أي بفارق 5 آلاف جنيه.
  • ذلك في مقابل تقديم عقد إيجار إلزامي للعميل.
  • إذا افترضنا أن مساحة الوحدة حوالي 50 متر.
  • يصبح السعر الإجمالي 1,500,000 جنيه (بدون العقد الإلزامي).
  • أما في حالة الإيجار الالزامي يصبح ثمن الوحدة 1,750,000 جنيه (هناك زيادة 250 ألف جنيه في ثمن الوحدة).
  • مع طرح الشركة لنسبة 7,5% (مثلًا) كنسبة سنوية، لمدة 3 سنوات.
  • تعمل الشركة على إرجاع المبلغ الزائد (250 ألف جنيه) بنسبة 7,5% لكل سنة (أي 75 ألف جنيه في السنة).
  • يصبح مجموع الـ 3 سنوات 225 ألف جنيه، مع توفير المطور لمبلغ 25 ألف جنيه.

ما هي الاستفادة العائدة للمطور من عقد الإيجار الإلزامي؟

من خلال حيلة دعائية ذكية يتمكن المطور العقاري من جذب العملاء نحو المشروع، فضلًا عن توفير سيولة مالية مٌقدمة يستطيع من خلالها تطوير وإدارة مشاريعه الأخرى، مع دفع نسبة معينة لمدة محددة للعميل في صورة عائد إيجاري، مع إيهام العميل بأن هذا العائد نتاج تأجير الوحدة.

ما الفرق بين الإيجار الإلزامي والتفويض بالإيجار؟

التفويض بالإيجار

يخلط البعض بين مفهومي التفويض بالإيجار والعقد الملزم بالإيجار، ولكن يقتضي بوجه عام مفهوم التفويض بأن يتم توكيل شركة الإدارة بمهمة الإيجار والتحصيل وإنهاء بقية الاجراءات القانونية اللازمة، وذلك بمقابل نسبة يدفعها العميل في صورة مصاريف إدارية.

تقوم شركات إدارة المشاريع في مصر بدور بارز في السيطرة على المنشآة من كافة نواحيها، وضمان تشغيل المشروع على الوجه المطلوب.

الإيجار الالزامي

كما تناولنا مفهومه سالفًا فهو تعهد الشركة بإيجار الوحدة من خلال توفير بند في العقد ينص على ذلك، مع تمكن العميل من القيام بـ إدارة وتشغيل وحدته بذاته بشرط تحقيق ومراعاة المصلحة العامة للمشروع.

 

تعد المعاملات العقارية من القرارات المصيرية في حياة الفرد، ومع انتشار حيل النصب العقاري المختلفة والشركات غير الموثوق بها، يقدم إليك موقع كراسة شروط العقاري نخبة من أهم خبراء السوق العقاري المصري، لمساعدتك في اتخاذ قرار الشراء بشكل سليم.

سجل بياناتك و سيتم عرض ملف المشروع كامل



    زر الذهاب إلى الأعلى
    WordPress Video Lightbox Plugin
    كتالوج المشروع