توقعات الاستثمار العقارى فى مصر 2022

استشارات عقارية

توقعات الاستثمار العقارى فى مصر 2022

يزداد مالكي العقار ثروة بينما هم نائمون, بدون جهد, أو عمل ضخم (جون ستيوارت ميل)

توقعات الاستثمار العقارى فى مصر لعام 2022 ينتظرها جميع المهتمين والغير مهتمين بالعقارات في مصر حيث ينظر الجميع إلى عام 2022 نظرة أمل وتفاؤل على أن يكون عام رواج للنشاط الاقتصادي بشكل عام والعقارات بشكل خاص.

أداء الاستثمار العقاري في عام 2020

 أتصف عام 2020 بكثير من التخبط والركود الاقتصادي، بعد أن شعر الجميع بالتفاؤل نحو نمو ورواج الاستثمار العقاري بداية العام حيث حقق في أول شهرين قفزة نوعية في النمو الاقتصادي، ولكن مع بداية تفشي فيروس كورونا وتطور الوضع حتى أصبح جائحة عالمية أصاب النظام العالمي بالشلل والكساد والركود.

بدأت الحكومات والأنظمة في التدخل لرفع العناء عن المجتمعات، كما يعد الاستثمار العقاري شأنه شأن القطاعات الاقتصادية الأخرى حيث يتأثر بحالات الركود والنمو في السوق بشكل عام.

تقارير مراكز البحوث لعام 2020 في الاستثمار العقاري في مصر

أوضحت التقارير أن مع بداية الربع الاول لعام 2020 ألقت الجائحة بظلالها على الاستثمار العقاري في مصر ولكن بدأ التعافي بداية من الربع الثاني بدعم من التعافي على الطلب وخفض أسعار الفائدة .

أرقام في الاستثمار العقاري لعام 2020 وآثار جائحة كورونا 

  •  تقليل زيارات العملاء للمعارض العقارية  أحدث تباطؤ في السوق.
  • إرتفاع معدلات إلغاء الحجوزات العقارية بسبب المخاوف الاقتصادية .
  • انخفاض مبيعات القطاع العقاري ما عدا الأراضي، بنسبة 18% سنويًا.
  • إنخفاض التسليم للعقار بنسبة 14% بسبب رفض العملاء الذهاب لمراكز التسليم .

علي الرغم من استمرار جائحة كورونا إلا أن توقعات الاستثمار العقارى فى مصر 2022 تشير إلى التفاؤل بنمو النشاط العقاري وتعويض خسائر عام 2020 وعام 2021 الذي نجح كثيرًا في النهوض من الأزمة ولكن ليس على النحو المطلوب، وهناك دلالات كثيرة علي توقعات الاستثمار العقارى فى مصر 2022 .

دلالات إنتعاشة سوق العقارات في مصر 2021

العاصمة الإدارية الجديدة

  • الإنخفاض المستمر لأسعار الفائدة بالبنوك يجعل المستثمرين تعمل على إعادة النظر للاستثمار العقاري .
  • دخول مستثمرين أجانب للسوق العقاري المصري وتوجه  الدولة لتبني ملفات تصدير العقار .
  • مبادرة البنك المركزي لتأجيل سداد الأقساط والتمويل العقاري  .
  • تعافي الطلب المؤجل على الاستثمار في العقارات .
  • بدء تسليم عقارات عام التعويم (2016) التي كانت تمثل مشاكل للمطورين، وتمثل تعزيز الثقة من جديد في السوق العقاري و يرفع من توقعات الاستثمار العقاري في مصر 2022.
  • بدء التسكين ونقل مقرات الحكومة وافتتاح العاصمة الإدارية الجديدة يرفع من توقعات الاستثمار العقاري في مصر 2022.
  • إعلان الحكومة  عن إنشاء 20 مدينة جديدة من مدن الجيل الرابع، بالإضافة إلى تطوير 23 مدينة قائمة .
  • تطبيق قانون البناء الجديد وقانون التصالح ووقف البناء لمدة 7 أشهر أدي لتنظيم السوق العقاري في مصر منذ عام 2021.
  • بدء ظهور مشاريع الشراكة مع الدولة وتسليم الحصص العينية للحاجزين .

تحليل سوق العقارات في مصر 2022

توقعات الاستثمار العقاري في مصر

من المعلوم وجود توقعات بارتفاع أسعار العقارات في مصر 2022، حيث ترتفع الأسعار من 5 الي 10% كل عام.

  • يرى بعض المطورين أن الفترة السابقة ظل السعر ثابت خلال النصف الاول لعام 2020 بسبب جائحة كورونا، ولكن بدأت بعض الأسعار في الارتفاع  بنسبة من 5 حتى 7%  ومنتجات أخري ظل سعرها ثابت، ويري أن الوقت الحالي هو أفضل وقت للطلب على الشراء (م . أمين سراج مجموعة هايد بارك للتطوير العقاري).
  • أكد أحمد منصور (كاسيل للتطوير العقاري ) أن توقعات بارتفاع أسعار العقارات في مصر 2022 تتجاوز 10% وخاصة مشروعات العاصمة الادارية الجديدة مع انتقال الوزارات وأعمال التشغيل التجريبي للعاصمة وبدأ تشغيل المونوريل لنقل الموظفين للعاصمة وأكد أن العاصمة احتلت 40% من الطلب عن العام 2020 .
  • م. محمد هاني العسال (شركة مصر إيطاليا) أكد أنه ستشهد توقعات بارتفاع أسعار العقارات في مصر 2022 ارتفاع يصل إلى 15% حيث طورت معظم الشركات آليات التعامل مع العملاء كما أن تذبذب أسعار الذهب وانخفاض أسعار الفائدة عزز من جاذبية الاستثمار العقاري.
  • هاني البنداري (صروح للتطوير العقاري) توقعات سوق العقارات في مصر 2022 تشهد  مزيدًا من الاستقرار والنمو في السوق العقاري المصري، و طفرة في معدلات البيع بالمشروعات العقارية التي يتم تنفيذها بالعاصمة الإدارية خاصة مع اقتراب إنتهاء الأعمال الإنشائية للحي الحكومي، والبدء في مرحلة التسكين التجريبي مطلع منتصف العام كما أن الرهان سيكون على الوحدات الإدارية.
  • زيادة الطلب على العقار في العاصمة الإدارية يمثل 25% فيما توقع المطورين بارتفاع الأسعار بنسبة 10%.
  • التوقعات بارتفاع أسعار العقارات في مصر 2022 أرتبط في بعض الأحيان بارتفاع أسعار مواد البناء وتكاليف الإنشاءات.

هل ستنخفض أسعار العقارات في مصر؟

يشهد السوق العقاري طفرات مستقبلية واضحة مع وجود تناسب في حجم العرض والطلب، مما يوحي بارتفاع قادم في الأسعار لذلك من الصعب القول بوجود انخفاض مستقبلي بالأسعار، لاسيما مع ارتفاع أسعار مواد البناء وتوقعات سوق العقارات في مصر التي تدل على وجود انفراجة اقتصادية متدرجة الصعود، بدأت في عام 2021 وما زالت في ارتفاع مستمر حتى 2022 على الأرجح.

لذا القول بـ هبوط أسعار العقارات في مصر فهو قول غير مدعوم بدلائل حقيقية، بل تجري الأمور على عكس ذلك تمامًا.

سوق العقارات في مصر 2022

تذهب كافة توقعات الاستثمار العقاري في مصر عام 2022 إلى حدوث نمو ملحوظ في سوق العقارات، وهذا ما تدل عليه المعطيات الحالية من وجود إقبال شديد من قِبل العملاء تزامنًا مع زيادة المعروض من المنتج العقاري في المدن الجديدة على وجه الخصوص.

هذا بعد الأزمة التي مر بها السوق العقاري المصري أثناء جائحة كورونا العالمية في 2020، والتي استفاق منها نسبيًا مع مطلع عام 2021 وأستطاع من تلافي نتائجها السلبية بصورة كاملة تقريبًا مع نهاية العام، بالإضافة إلى ذلك نشهد تطور مستمر في حركة البيع والشراء في السوق العقاري مع بداية عام 2022.

تتجه غالبية الاستثمارات بالوقت الحالي نحو المدن الجديدة، سواء على مستوى استثمارات الشركات أو الأفراد، وتتمثل أهم المدن الحاضنة للاستثمارات المختلفة في الأتي:

العاصمة الإدارية الجديدة 

بوديا تاور العاصمة الإدارية

تشهد نمو متصاعد في الطلب علي الشراء وارتفاع الأسعار حيث تم التشغيل التجريبي للحي الحكومي في منتصف عام 2021 وتعهد المطورين بتواريخ استلام إلزامية مع شركة العاصمة الادارية  وتسارع الشركات في تقديم تسهيلات كبيرة للعملاء كفترة سداد تصل الي 20 عام، مع تقديم حلول مبتكرة للعملاء من تقديم عائد ايجار شهري لفترات محددة، كما يتم إنهاء العمل الإنشائي بالعاصمة بشكل متواصل في كل أنواع التطوير من تجاري و سكني وإداري في المشاريع الاستثمارية بالعاصمة الإدارية.

أشهر المشاريع الاستثمارية في العاصمة الإدارية

مدينة العلمين الجديدة

العلمين الجديدة

العلمين الجديدة واحدة من مدن الجيل الرابع والتي تعد عبارة عن مزيج فريد من نوعه ما بين المدن الساحلية بمنتجعاتها الساحرة وبين المدن الحديثة بأبراجها السكنية والاستثمارية الشاهقة، كما تمثل الاختيار الأمثل للاستثمار للعديد من العملاء، كونها منطقة استثمارية آمنة ومحققة لأعلى العوائد الاستثمارية.

أهم المشاريع في العلمين الجديدة

القاهرة الجديدة

تاج سيتي القاهرة الجديدة

 

 ظلت لفترة طويلة مدينة القاهرة الجديدة قبلة المستثمرين العقاريين ولازلت تتمتع بالاقبال عليها للاستثمار التجاري والاداري والسكني، لاسيما مدينة التجمع الخامس التي تعد أهم أحياء المنطقة وتحتضن أهم مشاريع القاهرة الجديدة.

أشهر مشاريع القاهرة الجديدة

الشيخ زايد

كمبوندات الشيخ زايد

 لازلت المدينة في نمو متسارع للاستثمار العقاري وجذب المستثمرين والاستثمارات الأجنبية في السوق العقاري بالمدينة، حيث تمتاز بمستوى مرتفع في الطلب على الاستثمار التجاري والإداري.

أهم مشاريع الشيخ زايد

مدينة المستقبل

أفضل مناطق الاستثمار العقاري في مصر

 تشهد المدينة اقبالاً متنامياً عليها من العملاء لاتصالها بوجود كبار المطورين وتقديم منتجات وعروض مميزة، وتعد من المدن التابعة لمدينة القاهرة الجديدة والواقعة على حدود العاصمة الإدارية الجديدة، مما يكسبها قيمة استثمارية إضافية، ويعد كمبوند البوسكو التابع لـ شركة مصر ايطاليا من أشهر مشاريعها.

ما هو أفضل استثمار وقت التضخم؟

يأتي الاستثمار العقاري في مرتبة متقدمة وسط الحلول التي يتم طرحها في أوقات التضخم وانخفاض قيمة العملة المحلية، ولكن هل يعد الاستثمار في العقارات هو الحل الأمثل؟ وما هي الاقتراحات الأخرى للاستثمار الآمن في أوقات الأزمات؟

الاستثمار العقاري

استثمار العقارات

ظل سوق العقارات راسخًا وسط موجات التقلب التي عصفت بالاقتصاد المصري في أوقات مختلفة بالسنوات القليلة الماضية، مما جعل الخبراء اعتباره واحدًا من أهم الحلول ذات الجدوي الاستثمارية الآمنة في أوقات التضخم والمشاكل الاقتصادية.

شهدنا منذ فترة وجيزة ارتفاع معدلات التضخم مع انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار، مما دفع البعض للتساؤل حول ماهية أفضل استثمار بعد ارتفاع سعر الدولار؟ وقد جاء الاستثمار العقاري على رأس قائمة المقترحات بجانب الاستثمار في الذهب والبورصة وغيرها.

على الرغم من الزيادة الطفيفة التي قد يشهدها سوق العقارات في بداية الأزمة إلا أنه أمر طبيعي، وذلك محاولة من المطوريين العقاريين لامتصاص الصدمة وتهدئة الأجواء على الساحة العقارية، مع توجه التوقعات نحو وجود زيادة قادمة في أسعار العقارات في مصر مع استمرار ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، وارتفاع أسعار مواد البناء.

من المقرر أيضًا أن تشهد العقارات طفرة قوية في الأسعار مع انخفاض أسعار الفائدة في البنوك، مما سيؤدي إلى ترك العملاء للاستثمار في الشهادات البنكية والتوجه نحو العقارات التي ستشهد ارتفاع كبير في أسعارها بالفترات القادمة، مما يجعل من توقعات الاستثمار العقاري في مصر أن تذهب في اتجاه النمو السريع في عام 2022.

ذهبت بعض الشركات العقارية إلى توفير بعض الحلول الضامنة لاستثمار آمن لعملاءها، مثل اتجاه بعض المطوريين إلى اقتراح فكرة “الإيجار الإلزامي” بحيث تعمل على تقليل المخاطر الاستثمارية لدى العميل وإزالة مخاوفه حول قدرته على إيجار الوحدة من عدمه، لاسيما شركات العقارات في العاصمة الإدارية التي مهدت للفكرة ثم لم تلبث حتى انتشرت سريعًا، وعلى سبيل المثال نذكر من هذه الشركات ما يلي:

الاستثمار في البورصة

الاستثمار في البورصة

يفضل البعض الاستثمار في البورصة وشراء وبيع الأسهم في أوقات الاستقرار الاقتصادي لتحقيق مكاسب مادية من ومضاعفة أموالهم، ولكن لا يقتصر دور البوصة إلى هذا الحد فقط، بل تعتبر من الحلول الآمنة التي يلجأ إليها الكثيرون في وقت الأزمة.

من الاعتبارات الهامة التي لابد من أخذها في الحسبان أثناء التداول في البورصة والتي تتمثل أهمها في الأتي:

  • الخبرات الشخصية في التداول.
  • فن اختيار الشركة المناسبة للاستثمار.
  • كمية الأسهم المُراد شراءها.
  • إدراك الوقت المناسب للشراء.
  • معرفة أفضل أوقات البيع.

الاستثمار في الذهب 

الاستثمار في الذهب

يمثل الذهب الملاذ الآمن لشريحة عريضة من المواطنين في أوقات الأزمات بل وفي فترات الانتعاشة الاقتصادية، حيث لم يشهد الذهب خسارة كبيرة تُذكر وذلك كونه من أعمدة الاقتصاد العالمي والذي يحدد العديد من القرارات الاقتصادية، مع قدرته على الارتفاع من جديد بعد أي تذبذب أو انخفاض في قيمته.

لا يعد الذهب استثمار في المقام الأول بل هو من الحلول الناجحة للحفاظ على قيمة المال للعامة، بينما يمثل استثمار مُجدي بالنسبة لفئة معينة من عملاء السوق والذين يصبحون في حالة دائمة من متابعة أسعار الذهب ومعرفة الأوقات السليمة للبيع والشراء.

شراء المشغولات الذهبية هي الصورة النمطية المعهودة لدى البعض عند الرغبة في حفظ قيمة أموالهم، بينما تعد الأوقية الذهبية هي الحل الأفضل وذلك بعدة شروط يجب تطبيقها:

  • دراسة كيفية الشراء الصحيحة.
  • التعامل مع شركة ذات سمعة جيدة.
  • الشراء في أوقات انخفاض قيمة الذهب.
  • البيع عند وصوله لأقصى سعر ممكن.
  • عدم الشراء بكامل رأس مالك.
  • الشراء على فترات متقطعة.
  • تعلم كيفية حفظ سبيكة الذهب أو المشغولات لعدم فقد جزء من قيمتها.

الاستثمار في العملات الرقمية

العملات الرقمية

حدث تحول كبير في عالم العملات بالفترات الأخيرة مع ظهور عملة البيتكوين في بداية الألفية الجديدة وتحقيقها لنجاحات كبيرة وإحداثها لضجة وسط الأسواق الاستثمارية المختلفة، والتي تعد الخطوة الأولى التي مهدت لظهور أكثر من 5,500 عملة إلكترونية أخرى إلى وقتنا الحالي.

مع الارتفاع الهائل لقيمة عملة البيتكوين أصبح من الصعب إمكانية الاستثمار بها لكافة فئات المستثمرين، مما يدفعهم نحو الاستثمار في العملات الصاعدة الأخرى آملًا في تحقيقها لنجاحات كبيرة مثل البيتكوين، ولكن يواجه صغار المستثمرين مشاكل عند اتخاذهم القرار لشراء عملات جديدة، مثل الأتي:

  • سهولة التعرض للاحتيال نظرًا للانتشار السريع لهذه العملات، وعدم تمتعها بسمعة سابقة.
  • من المٌتوقع جدًا انهيار عملة رقمية بعد ظهورها مباشرة، وبالتالي خسارة المستثمرين لأموالهم.
  • تعرضها لتقلبات كبيرة، ومع السمعة والقوة التي يتمتع بها البيتكوين إلا أنه يتعرض لتقلبات غير متوقعة أيضًا، حيث شهدت عملة البيتكوين منذ سنوات قليلة تغير كبير في سعرها من 3,000 دولار إلى 11 ألف دولار ثم 19 ألف دولار ثم عادت إلى 7,000 دولار، والآن يشهد البيتكوين قفزة نوعية كبيرة.

إذا كان لديك شغف في الاستثمار بالعملات الرقمية لابد من دراسة هذا المجال جيدًا مع وضع احتماليات للمخاطرة، وعدم الاندفاع بغالبية رأس مالك فيه.

استثمار الشهادات البنكية

الشهادات البنكية

يطرح البنك المركزي شهادات استثمار ذات فائدة مرتفعة مع كل موجة من التضخم ومع كل فترة يشهد فيها الجنيه المصري انخفاض أمام الدولار الأمريكي، وقد طرح البنك المركزي المصري شهادات استثمارية بعد الأزمة الأخيرة بفائدة 18% لمدة سنة.

لا تمثل الشهادات البنكية الخيار الأمثل لاسيما مع موجات التضخم العاتية التي تصيب الاقتصاد بالوقت الحالي، خاصة مع عدم قدرة نسبة الفائدة لاستيعاب حجم الضرر الاقتصادي مع عدم قدرتها على مواجهة نسبة التضخم المرتفعة مما ينتج عنه غالبًا خسارة نسبة من قيمة المال وفي أفضل الأحوال تحافظ على قيمة الأموال فقط، أي أنها لا تحقق أي نوع من الاستثمار للعملاء.

ينتج عن الاتجاه نحو شراء الشهادات البنكية عدة أضرار اقتصادية، منها الأتي:

  • تجميد رؤوس الأموال وعدم الاستفادة منها.
  • قلة الاستثمارات الخاصة وركود السوق.
  • زيادة نسبة البطالة وقلة فرص العمل.

ذلك فضلًا عن الأضرار المتوقع حدوثها على المستوي الفردي لصاحب الشهادة البنكية من خسارة جزء من قيمة أمواله.

 

الخلاصة : ـ تشهد توقعات الاستثمار العقاري في مصر 2022 وضوح نسبي في الرؤية بعدما كانت مشوشة مع بداية عام 2021، ومن الجدير بالذكر فإن السوق العقاري يعد من المجالات القليلة الحاضنة للاستثمارات الأمنة بالفترات القادمة.

 

تعد المعاملات العقارية من القرارات المصيرية في حياة الفرد، ومع انتشار حيل النصب العقاري المختلفة والشركات غير الموثوق بها، يقدم إليك موقع كراسة شروط العقاري نخبة من أهم خبراء السوق العقاري المصري، لمساعدتك في اتخاذ قرار الشراء بشكل سليم.

 

سجل بياناتك و سيتم عرض ملف المشروع كامل



    زر الذهاب إلى الأعلى
    WordPress Video Lightbox Plugin
    كتالوج المشروع